أهلا بزوارنا الأكارم في موقع طلاب ثانوية الفارابي

نرجو أن تساهموا بإغناء منتدانا بمشاركاتكم وتعليقاتكم البناءة

شكرا لزيارتكم



























بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» كتاب علم الأحياء بصياغة مؤلفه الأستاذ علي المحمد
الجمعة أكتوبر 04, 2013 5:47 pm من طرف الأستاذ علي حسن المحمد

» فلاشات حول "ميكانيك السوائل"
الثلاثاء نوفمبر 06, 2012 4:21 pm من طرف عمار ابراهيم

» خاص بنظرية الطاقة الحركية
الأحد نوفمبر 04, 2012 4:22 am من طرف المدير العام للمنتدى

» خاص بميكانيك السوائل والحقل المغناطيسي
الإثنين أكتوبر 29, 2012 7:12 pm من طرف الأستاذ جمال ديب

» خاص بنواس الفتل
الجمعة أكتوبر 19, 2012 2:09 am من طرف الأستاذ جمال ديب

» كلمات أغنية حماك الله ياوطني مع التحميل
الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 9:39 pm من طرف hani3571

» خاص بالنواس المرن
السبت أكتوبر 13, 2012 3:42 am من طرف الأستاذ جمال ديب

» خاص بنظرية التسارع الزاوي ونظرية العزوم
الجمعة أكتوبر 12, 2012 5:49 pm من طرف الأستاذ جمال ديب

» الأستاذ محمد نزار الهزاز في ذمة الله
الخميس أكتوبر 11, 2012 12:54 am من طرف المدير العام للمنتدى

سحابة الكلمات الدلالية

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 972 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو خالد عبيدات فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 7411 مساهمة في هذا المنتدى في 2291 موضوع
رجاء التزموا بغاية المنتدى

الأربعاء مارس 16, 2011 1:55 am من طرف نائب المدير العام

رجاء إلى جميع من يزور منتدانا العلمي ...أن يلتزم بالمواضيع العلمية والمختلفة وفقا للبوابات المتاحة
والابتعاد عن المقالات والاخبار الدينية والسياسية فكل منا لديه ما يكفي من الفضائيات والكتب والمبادئ.
وكما ذكر سابقا …

تعاليق: 0

شكر وترحيب

الإثنين سبتمبر 20, 2010 6:22 pm من طرف نائب المدير العام

باسمي وباسم كل الأعضاء في منتدى ثانوية الفارابي أرحب بالمدرسين الأكارم الذين شرفونا بالانضمام إلى هذا المنتدى .
َعلّ هذه الخطوة تحقق غاية من غايات المنتدى في تعزيز عملية التواصل بين المدرس وتلميذه وتطوير آلية التعليم .


تعاليق: 0

إلى جميع الأعضاء

السبت يونيو 19, 2010 9:43 pm من طرف نائب المدير العام

أريد أن أشكر جميع الأعضاء والزوار والمشرفين على جميع مساهماتهم التي أغنت المنتدى وساعدت على تطويره .

وأشكركم أيضا على التزامكم قواعد الأدب والاحترام واللباقة ضمن المنتدى .

أتمنى أن تستمروا بالتواصل معنا


نائب المدير العام

تعاليق: 0

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 27 بتاريخ الثلاثاء أغسطس 28, 2012 11:23 pm

بعض اشهر أعمال وليم شكسبير

اذهب الى الأسفل

بعض اشهر أعمال وليم شكسبير

مُساهمة من طرف freedom في الجمعة يوليو 30, 2010 5:54 pm

لتحميل احدى اشهر اعماله وهي:
تاجر البندقية - حلم ليلة في منتصف الصيف
مكبث - يوليوس قيصر
للتحميل: http://www.al-jeel.net/book/Shakespeare%20novel.zip
scratch
avatar
freedom
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 209
نقاط : 3530
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 18/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض اشهر أعمال وليم شكسبير

مُساهمة من طرف ساهر الليل في السبت يوليو 31, 2010 4:49 am

رائعة هذه المسرحيات
لكنك عودتنا أن تضع لمحة عن كل كتاب تضعه فأرجو أن لا تغير هذه العادة
مشكور
avatar
ساهر الليل
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد المساهمات : 523
نقاط : 3927
السٌّمعَة : 36
تاريخ التسجيل : 29/04/2010
العمر : 25
المدرسة : الفارابي

http://alfarabi-school.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض اشهر أعمال وليم شكسبير

مُساهمة من طرف freedom في الأحد أغسطس 01, 2010 11:02 pm

لمحة عن حلم ليلة في منتصف الصيف
تعد «حلم ليلة منتصف الصيف» من أروع ما كتب شكسبير في الملهاة،
إذ اعتمد فيها على نسيج درامي معقد من ثلاث حبكات وثلاثة عوالم مختلفة ومتداخلة من الجن والبشر،
تصور زوجين من العشاق من العائلات النبيلة في أثينا،ومجموعة من الشخصيات الهزلية من أهالي ريفها الذين يحضرون عرضاً مسرحياً للاحتفال بزواج الدوق وهيبوليتا،
إضافة إلى عالم الجن الذي يتزعمه أوبيرون Oberon وملكة الجن تايتانيا Titania وخادمهم البارع النشيط بَك Puck। ويظهر شكسبير في هذه المسرحية العواطف
التي تحكم الجميع حتى الجن، كالحب والغيرة والكره أحياناً،
في قالب رومنسي مضحك مليء بالمعاني والعبر.


scratch
avatar
freedom
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 209
نقاط : 3530
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 18/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض اشهر أعمال وليم شكسبير

مُساهمة من طرف freedom في الأحد أغسطس 01, 2010 11:30 pm

نبذة عن مسرحية ماكبث
تبدأ المسرحية في اسكتلندا بظهور ثلاث عجائز مشعوذات(1) في مكان مهجور وسط البرق والرعد يقرأن التعاويذ ويقلن أنهن سيقابلن شخصا يدعى (ماكبث)، أمير مقاطعة جلامس، ثم يختفين من المشهد.
بعد ذلك نرى معسكرا للملك (دنكن)، ملك اسكتلندا، وعسكره وبعض أتباعه، ويتبين أن هناك معركة بالقرب من الموقع، فقد قرر بعض المواطنين الخروج على هذا الملك، لكن الملك نفسه بات يشعر بأن سنه المتقدمة قد لا تمكنه من مقاومة هذا العصيان، لكنه يريد أن يعرف إلى أي مدى يمكنه الاعتماد على الجيش.
في هذه الأثناء يأتي أحد الجنود الجرحى للملك بأخبار المعركة "البالغة الدموية"، غير أن (ماكبث) - كما يقول ذلك الجندي - قد أبلى بلاء حسنا وقاتل قتالا ضاريا وقضى على زعيم المتمردين، فيتأثر الملك كل التأثر بشجاعته وبأسه. ثم يصل أمير مقاطعة (روس) بأخبار جديدة مفاجئة مفادها أن أمير مقاطعة (كودور) وأحد قادة الجيش، الذي كان يعد من أكثر رجال الملك إخلاصا وولاء، هو أحد زعماء المتمردين.
بعد ذلك يحقق جيش الملك النصر فيأمر الملك بإعدام ذلك القائد المتمرد وتنصيب (ماكبث) مكانه.
قبل أن يصل رجال (دنكن) لنقل هذه الأخبار السعيدة لـ (ماكبث)، نرى (ماكبث) مع صديقه (بانكو)، وهما الذين قاما معا بقيادة جيش (دنكن)، نراهما عند العجائز المشعوذات. وبينما تثير تلك العجائز فضول (بانكو) واستخفافه بهن، نرى (ماكبث) يصغي لما يقلن بعناية واهتمام بالغين رغم أنهن لم يقلن له إلا القليل؛ فهو - كما يقلن - سيكون أمير مقاطعة (كودور) وسوف يتولى عرش الملك. أما (بانكو) فرغم أنه لن يكون ملكا يوما من الأيام إلا أنه سيخرج من عقبه الملوك. أطلقت العجائز هذه الكلمات، ثم لفهن الظلام.
لم يكد يصدق الرجلان ما سمعا، وراحا يتندران بتلك التنبؤات التي تقول أن (ماكبث) الآن هو أمير مقاطعة (كودور). لكن الأخير بدأ يفكر في الأمر مليا؛ هل من الممكن أن يكون ملكا يوما من الأيام؟
في المشهد التالي نرى الملك (دنكن) يشكر (ماكبث) شخصيا على الملأ ويطري شجاعته وبلاءه الحسن في المعركة. لكنه يصرح بأن وريثه على العرش إنما هو ابنه (مالكولم)، وهذا الأمر لا يسر (ماكبث) على الإطلاق، فقد كان يحلم منذ وقت مبكر بوضع تاج الملك على رأسه هو دون غيره.
بعد ذلك ينتقل المشهد إلى قلعة (ماكبث)، فنرى زوجته تقرأ رسالة منه يخبرها فيها عن أمر الساحرات الثلاث. ويظهر جليا أنها ستضحي بأي شيء من أجل أن ترى زوجها، (ماكبث)، ملكا. وحين تعلم برغبة الملك (دنكن) بقضاء ليلة في قلعتها، ضيفا عليها وعلى زوجها (ماكبث)، تتعجب من براءته وقلة إدراكه وتسيطر عليها فكرة اغتياله.
وهنا المفارقة، ففي تلك الليلة، بينما الملك وحاشيته في ضيافة (ماكبث) وزوجته، يقوم هذان المضيفان سرا بالتخطيط لموته. لكن (ماكبث) يصيبه شيء من الخوف والتوجس حول ما يزمع القيام به ثم ينوي التراجع عن هذا الأمر، لولا أن زوجته تدفعه دفعا لقتل الملك وتتهمه في رجولته قائلة له إنه إن هو تراجع عن تنفيذ الخطة في تلك الليلة فلن تعتبره رجلا بعدها. وتحت الضغط والتحدي الشديدين من زوجته، ينفذ (ماكبث) جريمته ويقتل الملك، تلك الجريمة التي صارت تقض مضجعه كثيرا فيما بعد.
لا أحد يبدو لنا، عند اكتشاف جثة الملك صباحا، أكثر مفاجأة وصدمة من الزوجين المجرمين. فهاهو (ماكبث) يلقي باللائمة على خدم الملك (دنكن) ويأمر بقتلهم جميعا، متظاهرا بأن هول المفاجأة جعله غير قادر على التحلي بفضيلة العفو والتسامح مع القتلة، وأن الغضب أعماه فأصبح لا يحسن التحكم بقراراته جيدا. لكن ابني الملك القتيل، (مالكولم) و(دونالبين)، صارا يتوجسان خيفة وباتا على يقين بأن وراء الأكمة ما وراءها بعد أن انتشرت رائحة الخيانة. وعلى ذلك يقرران الهرب خوفا من أن يكونا الضحية التالية، وهكذا تم تتويج (ماكبث) ملكا على البلاد.. لقد تحقق كلام المشعوذات أخيرا وصار لـ (ماكبث) كل ما يتمناه.
بيد أن (ماكبث) صار لا يجد للنوم طعما، فهو يخشى أن يكتشف بعض أمراء المقاطعات حقيقة مقتل الملك. والأسوأ من ذلك أن العجائز أخبرن صديقه (بانكو) أنه (الأخير) سيكون أبا للملوك. وللحيلولة دون ذلك يقرر (ماكبث) قتل صديقه (بانكو)، لكن هذه المرة دون مساعدة زوجته، فيرسل ثلاثة رجال لقتله هو وابنه (فلينس)، ويُقتل (بانكو) ويتمكن ابنه من الهرب.
في تلك الليلة يقيم (ماكبث) وليمة دسمة في قلعته لكن شبح صديقه القتيل يظل يطارده فيفزع كالمجنون كلما رآه وسط دهشة واستغراب الحاضرين الذين لا يرون شيئا.
يعود (ماكبث) لزيارة المشعوذات مرة أخرى، فهو يخاف على العرش الآن أكثر من أي وقت مضى. لكنهن يخبرنه بثلاثة أشياء:
أولا: أنه يجب أن يخشى من (ماكدف) أمير مقاطعة (فايف)،
ثانيا: أن (ماكبث) لن يضره كل من ولدته امرأة،
ثالثا: أنه لن يهزم حتى تنتقل غابة (بيرنام) إلى تل (دنسنان).(2)
لقد أعطت العجائز (ماكبث) نصيحة ثمينة عما يضمره له (ماكدف)، أمير مقاطعة (فايف)، وبعثن في نفسه شعورا بالطمأنينة الخادعة، فكيف يدور في خلده أن هناك رجلا لم تلده أمه؟ وكيف لغابة أن تنتقل من مكان إلى آخر؟
أما (ماكدف) فقد ذهب لإنجلترا من أجل مقابلة (مالكولم)، الملك الشرعي، وبدآ يخططان للانتقام. ويعلم (ماكبث) بالأمر فتثور ثائرته ويقتل زوجة (ماكدف) وأطفاله.
عندما يسمع (ماكدف) بالأخبار السيئة يشتد غضبه وحنقه ويعقد العزم مع (مالكولم) على خلع (ماكبث) الطاغية عن العرش، ويغادران إنجلترا بعشرة آلاف مقاتل.
في اسكوتلندا، يبدأ كل ما بناه (ماكبث) بالتصدع والسقوط، فيهجره أتباعه، وتصاب زوجته بالجنون، ولا يبقى له إلا تلك العجائز المشعوذات.
في طريق جيش (مالكولم) إلى قلعة (ماكبث) في منطقة (دنسنان) يأمر (مالكولم) جنده بقطع فروع الأشجار من غابة (بيرنام) وحملها من أجل التمويه.
وبينما ينتظر (ماكبث) الهجوم في منطقة (دنسنان) يأتيه خبر انتحار زوجته، لكنه لا يلبث أن يخبره بعض جنوده بأن غابة (دنسنان) تبدو كأنها تتحرك باتجاه منطقة القلعة! فتثور ثائرته وينتابه الهلع والارتباك والإحباط، ويبدأ بالصياح بين جنوده.
عند وصول جيش (مالكولم) يرمي الجند أغصان الشجر وتدور رحى المعركة ويحمى وطيسها على (ماكبث) ثم يبدأ جيشه بالتفكك، لكنه يقاتل كحيوان هائج.
أخيرا يتقابل (ماكبث) مع (ماكدف) الذي كان يبحث عنه في ميدان المعركة، يتقابلان وجها لوجه؛ فيقول (ماكبث)، محذرا خصمه، إنه يجب أن يعلم أنه لن يضره كل من ولدته أمه. لكن (ماكدف) يسخر منه قائلا أن أمه لم تلده ولادة طبيعية وإنما أخرج من بطنها بعد شقه.
ورغم قناعة (ماكبث) بدنو أجله فقد ظل يقاتل (ماكدف) حتى قتله الأخير وقطع رأسه ورفعه أمام الجيش الذي التف على (مالكولم) مبايعا له ملكا على البلاد.
شخصية (ماكبث):
تجمع شخصية (ماكبث) تناقضات كثيرة، فهو يقدم على قتل سيده الملك (دنكن) وصديقه المخلص (بانكو) في سبيل تحقيق طموحه القاتل، لكننا نراه في نفس الوقت يعاني من وخز الضمير فمجرد التفكير في جرائمه يعذبه ويقض مضجعه حتى قبل الإقدام عليها. هل يمكننا اعتباره وحشا قاسيا أم ضحية العجائز العرافات وطموحه الجامح؟ أم كليهما؟ وكيف أمكن الجمع بين هذه الجوانب كلها في شخصية واحدة؟
إن الجرائم التي ارتكبها تجمع بين الوحشية والخيانة؛ فهو يقتل الملك الذي ائتمنه وعينه مدافعا عن مُلكه، وكان الأخير في ضيافته وقت ارتكاب الجريمة، ومعروف أن حماية الضيف من أكبر مسئوليات المضيف. ثم أنه يستأجر القتلة ليقتلوا صديقه المخلص (بانكو) وابنه (فلينس). ويرسل رجاله لقتل زوجة وأبناء (ماكدف) الذين لا ناقة لهم ولا بعير في الصراع الدائر أصلا. أما بعد توليه العرش فإنه يحتفظ به عن طريق الخداع وبث الجواسيس في بيوت النبلاء، وينشر الشائعات حول (مالكولم)، صاحب الحق في وراثة الملك.
scratch
avatar
freedom
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 209
نقاط : 3530
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 18/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض اشهر أعمال وليم شكسبير

مُساهمة من طرف freedom في الأحد أغسطس 01, 2010 11:40 pm

ملخص عن مسرحية يوليوس قيصر
يحتفل الرومانيون بمهرجان الخصب ويبتهجون لانتصارات " قيصر " العسكرية على أعدائه. لكن هذا لا يمنع من وجود أعداء له دبت فيهم الغيرة والحسد. فمنذ البداية نرى " فلافيوس " و" مارولوس " يأتيان إلى جمع كان قد تجمع ليطري ويمجد ويهتف لـ " قيصر ". فينتزعا النصب التذكارية كما يأمران الجمع بأن يذهب إلى المنازل ويذكروا ويبكوا مصير " بومباي " على أيدي "قيصر ". ثم
نرى نبلاء آخرون يبحثون باهتمام بالغ تزايد سلطان " قيصر " وطموحه الذي لا حدود له. ثم نرى عرافا يتبع " قيصر " في موكبه ويحذره من منتصف آذار. ويبدو بعد ذلك " كاسيوس " ألد أعداء " قيصر " يتحدث إلى " بروتوس " عن عدم كفاءة قيصر لأن يحكم الدولة كما يحاول أن يشكك " بروتوس " بـ " قصير " إذ يتساءل " كاسيوس " لماذا أصبح اسم " قيصر " مقرونا باسم روما بينما هناك في المدينة العديد من الشخصيات من أصحاب الكفاءة، يستحقون الشكر والثناء والشهرة لأنهم قاموا بخدمة بلادهم. وأثناء حديثهما، يسمع الاثنان صيحة هائلة صادرة عن الحشد المجتمع في ساحة الاحتفال. فيعلمان قيما بعد من " كاسكا " الاستقراطي بأن " ماركوس انطونيوس " قدم التاج إلى " قيصر "، لكنه رفضه ثلاثة مرات. يقرر " كاسيوس " و" بروتوس " ان يجتمعا مرة أخرى كي يبحثا في شؤون روما وخطر " قيصر " في أن يصبح الحاكم المطلق على الامبرطورية. وفي ذلك الحين يدخل قيصر ويراهما معا فيدب فيه الشك حول " كاسيوس " الذي لم تكن هيئته تبعث على الاطمئنان في النفس، إذ كان هزيل الجسم، غيورا، يطمع بحياة الجاه والسلطان، لأن " قيصر " يفضل أن يكون حوله رجال بدينون ومرحون لا يفكرون في السياسة.
كانت خطة " كاسيوس " أن يشرك " بروتوس " في مؤامرته بالاطاحة بـ " قيصر "، لأن " بروتوس " كان محترما ومحببا إلى قلب الشعب الروماني، وهكذا يسهل القضاء على قوة " قيصر " فيما إذا انضم " بروتوس " إلى حلفته التآمرية. لكن الصعوبة كيف يضمه اليه ضد " قيصر "، خاصة وأن " بروتوس " كان رجلا شريفا لا يعرف الخيانة سوى أنه يقف أيام المحن لمصلحة البلاد عامة.
فيقرر " كاسيوس " أن يكتب له عدة رسائل بخطوط عديدة يحذره فيها أصحابها من " قيصر " وخطر سلطاته الواسعة على روما وشعبها. وهكذا يأمل أن يضع " بروتوس " مصلحة البلد فوق مصالحه الشخصية ويقوم بالاجراءات التي تنفع بلده. ويضع أحد أصحابه الرسائل سرا في الليل على باب منزل " بروتوس " ويرحل.
أما فحوى هذه الرسائل فانه يطلب من " بروتوس " ان يطيح بـ " قيصر " وينقذ روما منه. لكن بروتوس يدب النزاع في نفسه، أيصغي إلى صوت الشعب ويحقق ارادته، أم لا ؟.. ويؤثر هذا النزاع على تفكيره، إذ زوجته " بورشيا " تشتكي أن جفنه لم يغمض طيلة هذه الليلة، وأنه ظل يتجول في المنزل دون كلل وعلامات الكآبه بادية على وجهه. وأخيرا يقرر الانضمام إلى " كاسيوس " وبقية المتآمرين، بعد أن يتذكر أن أجداده وأسلافه أنقذوا روما ذات يوم من " تاركوين " الديكتاتور.
و عندما يجتمع المتآمرون يوافق " بروتوس " على اغتيال " قيصر " في صباح اليوم التالي الواقع في الخامس عشر من آذار. و في ليلة الرابع عشر من آذار تضطرب الطبيعة، وتبدو أنوار غريبة في السماء، وتنشق القبور وتسير الأشباح، ويهيمن جو من الرعب على المدينة. كما أن زوجة " قيصر " تشاهد أثناء نومها تمثال زوجها مطعونا تنفر منه الدماء. و عندما يأتي الصباح تطلع زوجها على الحلم وتطلب منه عدم الذهاب إلى مجلس الشيوخ في هذا اليوم. و عندا ينصاع لطلبها بالبقاء في المنزل، يدخل أحد المتآمرين ويقنع الديكتاتور بأن " كالبورنيا " كانت عصبية المزاج، ويفسر الحلم بأنه بشير بشعبية " قيصر " الواسعة في روما، وأن الجراح الدامية هي رمز لسلطة " قيصر " وسلطانه على كافة الرومان. ثم يصل بقية المتآمرين ليرفعوا أيه شبهة عنهم وليطمئنوا إلى أن " قيصر " سيذهب إلى مجلس الشيوخ في هذا اليوم.
بينما يكون " قيصر " في طريقه إلى مركز الشيوخ، تظهر له بشائر الشر ملاة أخرى. اد يسلمه شخص ورقة يعلمه فيها بالمؤامرة، لكن قيصر لا يقرأ هذه الورقة. و عندما يناديه العراف ويحذره من الخامس عشر من آذار يصم اذنيه ولا يكترث للأمر. و في قاعة مجلس الشيوخ يتمكن المتآمرون من ابعاد " انطونيو " عن " قيصر " والهائه. ثم يحلق المتآمرون حول " قيصر " ويطلبون منه أن يعيد " بوبوليوس سمبر " من المنفى. و عندما يرفض الطلب يهاجمه المتآمرون ويطعنونه بخناجرهم، فيقع على الأرض قتيلا. و بدهاء ومكر يتعمد " أنطونيو " بأنه يؤيد المتآمرين. وبذلك يستعيد مكانته ومدحهم له. و يلبى له طلبه بأن يؤبن " قيصر " في جنازته بعد خطاب " بروتوس " بالرغم من معارضة " كاسيوس " له.
و يخاطب " بروتوس " العامة بصراحة وصدق وآمانة، فيشرح دوره في المؤامرة ويصرح بأن حبه واخلاصه لروما وشعبها جعله يقف موقفا سلبيا من " قيصر "، وبالتالي أن يتخلص منه لمصلحة روما العامة. فتحييه الجماهيير وتوافق على رأيه بشأن " قيصر " بأنه كان طاغية مستبد يستحق الموت.
و يأتي دور " أنطونيو " كي يخاطب الجماهيير، فيتحدث اليهم بذكاء وبراعة وقوة فيتمكن من السيطرة على عقولهم وبالتالي يقلبهم على المتآمرين بقوله : بالرغم من أن " قيصر " كان طاغية مستبدا، فانه بذل جهده من أجل مصلحة شعبه وبلاده. و تثور ثائرة الجماهير وتغضب بسبب اغتيال " قيصر " مما اضطر المتآمرين إلى الهرب من روما وانقاذ حياتهم.
و تنقسم الجماهير إلى معسكرين. المعسكر الأول يؤيد " ماركوس انطوني " و" اكتافيوس قيصر " و" ايمبليوس ليبيدوس ". أما المعسكر الآخر فيؤيد " بروتوس " و" كاسيوس ".
و في سارديس يقع جدال بين " بروتوس " و" كاسيوس " حول أمور بسيطة. وأثناء اجتماعهما يُعلم " بروتوس " " كاسيوس " أن " بروشيا " انتحرت بسبب غموض نتيجة الخرب الأهلية الكئيبة. و يصاب " كاسيوس " بصدمة بسبب وفاة أخته، فيوافق " بروتوس " بعد جل قصير على أن يغادرا معسكرهما ويقابلا أعدائهما على سهول الفيلبي.

في بداية المعركة تسيطر قوات " بروتوس " على قوات " أكتافيوس ". في حين تسيطر قوات " أنطوني " على قوات " كاسيوس " وتكبدهم الخسائر الفادحة. وفي صبيحة اليوم الثاني يرسل " كاسيوس " أحد أتباعه ليتأكد له من أن القوات التي تقترب منه هي قوات العدو أم هي قوات " بروتوس ". و عندما يرى " كاسيوس " أن " تيتينيوس " قد نزل عن حصانه بين جنود غرباء، يظن أن هؤلاء جنود الأعداء، لكنهم في الحقيقة جنود حليفة " بروتوس ". فيأمر خادمه " بيداروس " أن يفتله. وعندما يعود " تيتينيوس " والجنود إلى " كاسيوس " ويشاهده قتيلا، يستل خنجره ويقتل نفسه.
أما " بروتوس " فتلقى قواته أخيرا الهزيمة على أيدي " أنطونيو " ورجاله. فينتحر بأن يأمر خادمه أن يمسك له السيف في حين يهوي هو على السيف.
و هكذا تكون نهاية المأساة.

scratch
avatar
freedom
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 209
نقاط : 3530
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 18/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض اشهر أعمال وليم شكسبير

مُساهمة من طرف أسير الدمع في الثلاثاء أكتوبر 19, 2010 2:29 am

مشكور..
avatar
أسير الدمع
عضو برونزي
عضو برونزي

عدد المساهمات : 309
نقاط : 3608
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 17/04/2010
العمر : 24
الموقع : homs

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى